News  

شراء ساعات ٧٧ مليار ولكن لم يتم إرسالها، هذا رجل الأعمال سيبلغ الشرطة  

جاكرتا – اشترى رجل الأعمال توني سوتريسنو ساعتي اليد الفاخرتين من ماركة ريتشارد ميل  (Richard Mille) مقابل ٧٧ مليار روبية. لكن للأسف، لم يتم استلام تلك الساعتين حتى الآن.

“تبلغ قيمة الياقوت الأسود ٢٨ مليار روبية، والياقوت الأزرق تبلغ 49 مليار روبية، وبالتالي يبلغ الإجمالي حوالي ٧٧ مليار روبية،” قاله روياندي هيكال بصفته محاميا لتوني سوتريسنو في مؤتمر صحفي عقد في جنوب جاكرتا، يوم الخميس (٣١/٣/٢٠٢٢).

قال روياندي إن توني طلب الساعتين في عام ٢٠١٩ بنظام الطلب المسبق، ويمكن استلامهما في عام ٢٠٢١. وقال روياندي قد تم دفعهما من قبل توني، بل كان هناك مدفوعات زائدة.

قال روياندي: “السيد توني قد قام بتحويل نحو ٧٨ مليار روبية، لذلك هناك فائض في السعر المحدد مسبقا”.

علاوة على ذلك، قال روياندي إن توني اشترى الساعتين من خلال مدير العلامة التجارية لريتشارد ميل جاكارتا، ريتشارد لي  (Richard Lee). كان ريتشارد لي يوجه توني دائمًا لمعالجة المدفوعات.

“ثم هناك شيء واحد، قام توني بدفع دائما من إرشاد ريتشارد لي، وهو مدير العلامة التجارية لريتشارد ميل في جنوب شرق آسيا” قاله روياندي.

“عرفه السيد توني في بوتيك ريتشارد ميل في بوتيك جراند حياة (Grand Hyatt) جاكرتا. ما يجب التأكيد عليه هو أن مشتريات السيد توني هي مشتريات يتم إجراؤها دائمًا في ريتشارد ميل جاكرتا، ويتم تسعيرها دائمًا وكذلك استلامها في جاكرتا” قاله روياندي مرة أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، هناك ساعتان أخريان تم شراؤهما أيضًا، لكنهما غير مصبوحتين بشهادة. لذا فإن الخسارة الإجمالية من هذا الاحتيال المزعوم هي ٢٣٠ مليار روبية.

وقيل “ما يقرب من ٢٣٠ مليار روبية، إذا حسبنا الآن يمكن أن يكون أكثر”.

علاوة على ذلك، في المناسبة نفسها، قال توني إنه أبلغ عن قضية الاحتيال المزعومة هذه إلى شرطة التحقيقات الجنائية التابعة للشرطة الوطنية الإندونيسية  في ٢٨ يونيو ٢٠٢١. ويمكن ملاحظة أن التقرير تم تسجيله في رقم

 STTL / 265 / VIL2021 / BARESKRIM.

بالإضافة إلى ذلك، أرسل توني وحزبه أيضًا مذكرة استدعاء إلى ريتشارد ميل مرتين. في النهاية، ردت PT Royal Mandiri Internusa  على الاستدعاء. لكن الجواب أوضح أنه لا توجد معاملات لمدة ساعتين بقيمة ٧٧ مليار روبية.

قيل “في الواقع، تلقينا مذكرتي استدعاء تم تجاهلهما، وبالأمس فقط كان هناك رد من محاميه بأنه يريد إحضار اسم الشركة المحدودة، وليس ريتشارد ميل جاكرتا، وقد تم تأسيس PT Royal Mandiri Internusa  في عام ٢٠١٧، ووقت المعاملة، هتان الساعتان لاتوجدان في تلك الشركة المحدودة.”

Tinggalkan Balasan

Alamat email Anda tidak akan dipublikasikan. Ruas yang wajib ditandai *